5 طرق لخطط أكثر فاعلية

كثير من الناس يضع أهدافاً لبداية العام، لكن بعد مدة قصيرة يفقدون حماسهم في تحقيقها لأسباب مختلفة. في مقالة على مجلة فوربس، استعرضت فرانسيس بردجيز في مقالة لها عن أهم خمسة طرق تساعد في بناء خطط أكثر فاعلية وقابلية للتحقيق.

الصورة



انظر في رغبتك:
عند تحديد هدف، فكر في سبب رغبتك بالحصول عليه، يقول د.مايكل بينت -طبيب ومؤلف-: إذا حددت أهدافك بناءً على مشاعر لحظية كالكُره أو الندم، فلن تستمر كثيراً على خطتك. لكن إذا فكرت بجدية أكثر حول ماذا يمكن أن يضيف لك، فأنت تُغيّر طريقة تعاطيك مع الهدف، وغالباً ستحققه!

لا تخشى الأهداف الكبيرة:
تحديد الأهداف الكبيرة يحقق إنجازات كبيرة. وفقاً لكلية الطب في جامعة هارفرد، فإن الهدف الكبير بحد ذاته يلهمك لإنجازه، أو على أقل تقدير سوف يلهمك لتحقيق جزء كبير منه وهذا إنجاز.

اصنع قائمة قصيرة يومية:
يشرح تشارلز دوهيج في كتابه “كيف تؤثر قوائم المهام على الإنتاجية”: أن حوالي 15% من الناس التي تكتب قوائم سواءً يومية او اسبوعية، هم بالغالب يحققونها لأنها تشعرهم بشعور جيّد بعد نهاية اليوم.

قيّم تقدمك:
معظم المقالات التي ستقرأها عن الإنتاجية ستذكر أمر مهم جداً، وهو أن تكون أهدافك قابلة للقياس وبالتالي تستطيع أن ترى حجم تقدمك كل مرة. أفضل طريقة لقياس أي هدف هي أن تقسمه الى مهام صغيرة وبعد ذلك تتابعها.

تعامل مع الفشل:
ذكرت جمعية علم النفس الأمريكية أن جزءاً أساسياً من النجاح هي في طريقة تعاملنا مع أنفسنا عندما نفشل، لأنك حتماً ستفشل. قد تنسى الذهاب الى النادي، أو تجبر على تناول طعام غير صحي. تعامل مع هذا الفشل وابدأ من جديد ، ولا مانع من أن تعيد تحديث خطتك كل مرة.