جدول ايزنهاور لإدارة المهام

يقول الرئيس الأمريكي دوايات أيزنهاور: “الأمور الأكثر أهمية نادراً ماتكون عاجلة، والأمور العاجلة نادراً ماتكون ذات أهمية” يوضح أيزنهاور الفرق بين “المهم، والعاجل” في سبيل رفع كفاءة العمل، دون الإضرار بالوقت أو الجودة، وهذه الفكرة من أساسيات استراتيجية 

مهما كانت المهمة التي تعمل عليها، صنفها بناءً على قاعدة أيزنهاور أولاً، وبعد ذلك قرر طريقة تأديتها طريقة تقسيم المهام:
١) مهم وعاجل > انجزه حالاً 
٢) مهم وغير عاجل > قرر متى تنجزه 
٣) عاجل وليس مهماً > وكل به شخصاً آخر 
٤) غير عاجل وغير مهم > في وقت آخر

 

 

تطبيق هذه الطريقة قد يخفف وطأة الشعور بأن اليوم لا يكفي لإنجاز أي شئ، وأنك بحاجة لمزيد من الوقت لإنجاز كل المهام

يُعد أيزنهاور مثالاً جيداً للشخص المنظم والملتزم، حيث كان الرئيس الأربعة والثلاثون للولايات المتحدة، وجنرالاً في الجيش، ومسؤولاً عن قوات الحلفاء في اوروبا خلال الحرب العالمية الثانية وتسلم كثيراً من المناصب بينما كان يشغل أخرى