ما الذي جعل هيرب من أفضل الرؤساء التنفيذين الذين مروا على أمريكا؟

عمل هيرب كيليهر -الرئيس التنفيذي لشركة طيران ساوث ويست- نقلة كبيرة جداً في الطريقة التي يقود بها فريقه، حيث قادهم لنجاحات كبيرة على مستوى الطيران التجاري قالت عنه مجلة فورتشن: “ربما يكون أفضل رئيس تنفيذي مر على الولايات المتحدة”

ما يميز أسلوبه في القيادة هو أنه لا يركن الى القواعد لقيادة الفريق، بل يستخدم فلسفته الخاصة، فهو الذي يقول: “القيادة الفعالة هي مسألة تتعلق بالروح أكثر من الأنظمة” أي أنه يعزو فلسفته مع مرؤوسيه في الفهم والوعي الإنساني الذي يملكه، أكثر من استناده على القوانين والضوابط

 

يؤمن أن: “علمتني أمي أن الموظفين يأتون أولاً، اذا عاملتهم بشكل جيد فهذا سينعكس على أدائهم مع عملائك، وسيرضى الجميع عنك” وفعلاً نجحت فلسفته، فقد حصل طيران ساوث ويست وقتها على الطيران الأكثر انتاجية، والأفضل في خدمة العملاء!

 

الصداقة بين هيرب ومرؤوسيه كانت رائعة، يساعدهم على حمل حقائبهم في عيد الشكر، يغني معهم في العيد، يسمح لهم بارتداء ما يناسبهم في العمل، يتذكر أسمائهم جيداً، كان صديقاً وليس رئيساً بعض موظفيه يقولون: كان مستمعاً مذهلاً، يشعرك أنك الشخص الأكثر أهمية في العالم تلك اللحظة

 

يؤمن هيرب أن لكل موظف طريقته في التعبير عن نفسه وعن أفكاره، حيث لم يكن يقيد موظفيه بأساليب روتينيه فيسمح لموظفوه أن يقولوا النُكت ويعملوا مقالب متى ما أرادوا، معتقداً أن تحريرهم ضرورة لتحفيز الخيال والإبتكار التي تسعى له الشركة

 

من المبادئ التي لا طالما آمن بها هيرب أن ، ومن المواقف التي تثبت إيمانه بهذا المبدأ أنه اختار له مكتب بلا نوافذ، وفي المقابل جعل المكان الذي يملك أفضل إطلالة في المبنى هي الكافتيريا لكي ينعم بها جميع الموظفين

 

لـ”هيرب” أنه لا يمانع من كسر القواعد والخروج من المألوف، كان يقول: أن الطرق التقليدية في العمل جعلت كثير من الشركات -خارج الخدمة-، قدم عملك بشكل مختلف دائماً